Reports: Tigray forces Commander of Ethiopia’s northern division to return to Addis

The regional government had threatened, a few days ago, that it would not accept orders issued by Prime Minister Abiy Ahmed for any movement of individuals or vehicles in the northern division of the Ethiopian army. The regional government argued that the Prime Minister does not have the authority to take these decisions. The northern division is stationed in the Tigray along the Ethio- Eritrean border.

It is worth noting that PM Abiy appointed General Jamal Muhammad as the new commander of the northern division some time ago, but until today he had not taken up his duties in command of the division because of Tigrayan objections.

Some Tigrayans regard him as an Amhara. The objections also concern demands for the return of Walqait by Tigray. The other reason for their refusal to accept him as divisional commander is that he was appointed by PM Abiy. What happened today raises many questions.

Has PM Abiy lost control of the northern division of the Ethiopian army along the Eritrean-Ethiopian border? Does Tigray now really control the northern division, and its troops?

 https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=3397264327019693&id=100002084785738

 #خبر_عاجل : #Breaking_news 
حكومة #تجراي تطرد نائب قائد المنطقة الشمالية للجيش #الإثيوبي ! 
#Tigray government expels the deputy commander of the northern division of the #Ethiopia/n Army!

في تصعيدٍ خطير ضد #أبي_أحمد �� السلطات الامنية في ( إقليم تِجْرايْ ) تحتجز اليوم الخميس 29/10/2020 نائب قائد المنطقة الشمالية في الجيش الإثيوبي الجنرال جمال محمد من ( الأرومو ) المُعَيَّن حديثاً بعد وصوله مطار ( أَلُّولا أبَّا نقَّا في مدينة مَقَلِي عاصمة إقليم تجراي ) ثم تعيده مباشرة الى أديس أبابا من حيث أتى . وكان الجنرال جمال قد تم تعيينه مؤخراً من قبل أبي أحمد رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة الإثيوبية . ويأتي طرد الجنرال جمال اليوم في تحدٍ واضح من قادة إقليم تجراي للأوامر الصادرة من أبي أحمد لإعتباره حاكماً منتهي الصلاحية وغير شرعي . 
وكانت حكومة الإقليم قد هددت قبل عدة أيام بأنها لن تقبل بأي أوامر يصدرها أبي أحمد لأي تحركات داخل للأفراد والآليات في المنطقة الشمالية للجيش الإثيوبي والتي تتمركز في الإقليم وذلك لأن أبي أحمد لا يملك الصلاحية لفعل ذلك .
الجدير بالذكر أن أبي أحمد قام بتعيين الجنرال ( بَلاي سيوم من الأمهرا ) كقائد جديد للمنطقة الشمالية ولكنه حتى اليوم لم يصل الى حيث قيادة المنطقة الشمالية في الاقليم ليستلم مهامه نسبة لإعتراض الاقليم عليه شخصياً لأنه من ( الأمهرا ) وبالتحديد من المطالبين بعودة منطقة ( ولقايت ) من الإقليم . والسبب الآخر لرفضه كونه تم تعيينه من قبل أبي أحمد.
وما حدث اليوم يثير الكثير من التسآؤلات ؟؟ هل فقد أبي أحمد فعلياً السيطرة على المنطقة الشمالية للجيش الإثيوبي المرابطة في الإقليم على طول الحدود الإريترية الإثيوبية ؟ وهل الإقليم الآن يحكم السيطرة على المنطقة الشمالية بأفرادها وعتادها ؟ وما هو الموقف الذي سيتخذه أبي أحمد لإعادة السيطرة على الفرقة إذا فعلاً أعلنت تمردها ؟ وهل في حال إندلاع أي مواجهة عسكرية بين أبي أحمد والاقليم أو إربتريا والاقليم إلى أي جهة ستقاتل المنطقة الشمالية ؟ 
* يبدو أن أبي أحمد كان يتوقع ربما تمرد المنطقة الشمالية أو انحيازها للإقليم لذلك قام بإنشاء فرقة عسكرية جديدة بمسمى ( منطقة االشمال الغربي ) مركزها مدينة ( بحر دار ) في إقليم الأمهرا المحادد لإقليم تجراي .

4 comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *